Header Ads

التأثيرات المختلفة للتيار الكهربائي ( التأثير الحراري ـ التأثير الكيميائي ـ التأثير المغناطيسي )

التأثيرات المختلفة للتيار الكهربائ ( التأثير الحراري ـ التأثير الكيميائي ـ التأثير المغناطيسي )

هنالك تأثيرات مختلفة للتيار الكهربائي منها : 

أولاً : التأثير الحراري للتيار الكهربائي:

حرارة

كثيراً ما نستخدم العديد من الأجهزة التي تولد طاقة حرارية أثناء إستخدامها ، مثل المكواة والمصباح التي تحتوي على سلك التنجستن ومكينة اللحام وغيرها من الأجهزة التي تحويل الطاقة الكهربائية إلى طاقة حرارية 



ثانياً : التأثير الكيميائي للتيار الكهربائي:

هنالك تأثير كيميائي للتيار الكهربائي المستمر يتمثل في عملية الطلاء والتحليل الكهربائي , على سبيل المثال يمكن طلاء خاتم من حديد بالفضة وغيرها من الأمثل ويتم ذلك من خلال جعل خاتم الحديد قطب موجب وقطعة من الفضة قطب سالب في خلية تحليل كهربائي تحتوي على محلول يحتوي على الفضة مثل كلوريد الفضة 
والتَحليل الكهربائي هو عملية يمر فيها تيار كهربائي خلال سائل، فيُحْدِث تفاعلاً كيميائيًا. فإذا كان السائل هو الماء مثلا فإنه يتحلل إلى عنصريه ـ الهيدروجين والأكسجين. أما إذا كان السائل محلولاً يحتوي على فلز ما، فإن التحليل الكهربائي يؤدي إلى تفكك المحلول بحيث يترسب الفلز.
وللقيام بالتحليل الكهربائي يُوضع موصلان كهربائيان، كقضيبين من الجرافيت أو فلز مثلاً، في سائل. ويسمى هذان القضيبان قطبين كهربائيين. يُوصل القطبان إلى أطراف بطارية أو مولد تيار مستمر بأسلاك ولابد أن يحتوي السائل على إلكتروليت يمكنه من حمل التيار وإكمال الدائرة الكهربائية. فعلى سبيل المثال، لا يمكن تحليل الماء المقطر كهربائيًا إلا إذا أُضيف إليه قليل من ملح الطعام (كلوريد الصوديوم) وهو إلكتروليت معروف. يُكوّن القطبان الكهربائيان والسائل والوعاء الذي يجمعها ما يسمى بخلية التحليل الكهربائي. ويُسمى القطب الكهربائي الموصل إلى قطب البطارية السالب بالمهبط (الكاثود)، وهو يحمل الإلكترونات من البطارية إلى خلية التحليل الكهربائي، بينما يُسمى القطب الموصل إلى قطب البطارية الموجب بالمصعد (الأنود)، وهو يحمل الإلكترونات من خلية التحليل الكهربائي إلى البطارية.
عندما يسري التيار الكهربائي خلال خلية التحليل الكهربائي، تحدث تغيرات كيميائية عند سطح كل من القطبين الكهربائيين. فعند المهبط (الكاثود) يتحد السائل المتحلل مع الإلكترونات القادمة من البطارية، وتُسمى هذه العملية بالاختزال. أما عند المصعد (الأنود) فإن السائل يفقد إلكترونات يعطيها للمصعد، وتسمى هذه العملية بالأكسدة.
تأثير كيميائي تيار مستمر

وفي عملية التحليل الكهربائي للماء، يُختزل الماء عند المهبط (الكاثود) إلى هيدروجين باتحاده مع الإلكترونات، بينما يفقد الماء عند المصعد (الأنود) إلكترونات. وبذلك يتأكسد، متحولاً إلى غاز الأكسجين. وغالبًا ما يبلغ حجم الهيدروجين الناتج ضعف حجم الأكسجين، نظرًا لأن الماء يحتوي على ذرّتَي هيدروجين لكل ذرة أكسجين.

ثالثاً : التأثير المغناطيسي للتيار الكهربائي (الكهرمغناطيس):
عند مرور التيار الكهربائي في الملفات فإن الملف يتمغنط ، أي أنه يصبح مغناطيساً يعرف بالمغناطيس الكهربائي ، وقد كان هنالك دور كبير لهذا النوع من المغناطيسات في الصناعات الكهربائية والإلكترونية , على سبيل المثال يستخدم المغناطيس الكهربائي في روبوتات التحكم في المصانع ، ويستخدم في رفع الأثقال في رافعات الموانئ وفي صناعة المحركات الكهربائية  والمولدات الكهربائية السماعات وغيرها 
مغناطيس

وباستعمال الكهرمغناطيس تستطيع هذه الرافعة كما نراها في الصورة من حمل الأجسام الحديدية. فعندما يريد السائق أن يجذب الأجسام يقوم بتمرير التيار الكهربائي، وعندما يريد إسقاطها فما عليه إلا أن يقطع سريان التيار الكهربائي.
س : فيم يختلف التيار الكهربائي المتردد والمستمر وفيم يتفقان ؟
جـ : يختلفات في التأثير الكيميائي والمغناطيسي ويتفقان في التأثير الحراري . 
وضح ذلك ؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
شارك زملاءك من الزر أدناه لتصلكم مواضيعنا القادمة إن شاء الله تعالى

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.