1234729512521617293434334345125216729

لماذا يتجمد الماء الساخن أسرع من الماء البارد ؟

تجمد الماء الساخن
هذا السؤال القديم كان قد لاحظة أرسطو ، ثم لا حقا ، فرانسيس بيكون وديكارت .
اليوم نسميه ظاهرة مابيمبا Mpemba  ، نسبة للتنزاني أرستو مابيمبا الذي لاحظ هذا التأثير على الآيس كريم .
وضع العلماء في جميع أنحاء العالم الكثير من النظريات ، ولكن لم تفسر أياً منها الظاهرة تماماً . عرضت الجمعية الملكية للكيمياء ألف جنيه استرليني جائزة لمن يتمكن من شرح كيفية عمل ظاهرة مابيمبا . فاز بالجائزة عالم يدعى نيكولا برجوفيك Nikola Bregovic من جامعة زغرب .
نظريته كانت أن الماء يطور تيار الحمل الحراري عند تبريده وتسمح تلك التيارات للماء الدافئ بتجاوز الماء البارد في التجمد .
 في عام 2013 م أدعى علماء في الجامعة التكنولوجية بسنغافورة أنهم وجدوا التفسير ، حيث أن السبب يرجع إلى أن الترابط بين ذرات الماء أكثر دقة ترابط هيدروجيني ( 22) .
فنظراً لأن جزئيات الماء قريبة من بعضها البعض ، يسبب تنافرها الطبيعي أن تتمدد رابطة الماء التساهمية (23) وتخزن طاقة ، وعندما يدفأ الماء فالجزيئات تصبح أبعد ويسمح تمدد الروابط الهيدروجينية لرابطة الماء التساهمية أن تنضغط وتطلق طاقة ، وبذلك يكون التبريد .
وهذا يعني أن الماء الساخن قادر على تحرير طاقة بشكل أسرع .
فعلياً لا يعرف أحد  " لماء " . يحاول العلماء توضيح كيف
رابطة تساهمية

هوامش
(22) ترابط هيدروجيني : أو رابطة هيدروجينية هو ترابط يحدث بين الجزيئات التي تحتوي على رابطة تساهمية قطبية يشترط فيها تواجد احدى الذرات ذات الكهروسالبية العالية مثل فلور ، أكسجين أو نيتروجين مرتبط إلى الهيدروجين .
(3) الرابطة التساهمية : هي أحد أشكال الترابط الكيميائي وتتميز بمساهمة زوج أو أكثر من الإلكترونات بين الذرات ، وهذه الرابطة دائماً أقوى من القوى بين الجزيئية مثل البرابطة الهيدروجينية .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لمعلوماتك:
جزئية الماء مكونة من ذرة من الأكسجين سالبة الشحنة ، وذرتين من الهيدروجين موجبة الشحنة التي ارتبطت بروابط تساهمية .

عندما يكون لدينا العديد من الجزئيات على سبيل المثال جزئيتان من الماء ، سيجذب الأكسجين في الجزئية الأولى الهيدروجين في الجزئية الثانية مكوناً رابطة تسمى ترابط هيدروجيني أو الرابطة الهيدروجينية . 
كاتبة الموضوع : آلاء عكوش
  1. التدوينة التالية
  2. التدوينة السابقة
    blogger
    facebook
جارى التحميل ...

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

النشرة البريدية