1234729512521617293434334345125216729

الميكروفون ، ميكرفون Microphone ، مايك

الميكروفونات Microphone ، تعريقفه تركيبه ، استخدامه
ميكرفون 
مكتشف الميكرفون : اكتشف الميكروفون الكربوني توماس إديسون وإميل برلينر عام 1877 م خلال شهرين كل على حداه، ولكن وبعد منازعات قضائية طويلة في المحاكم الأمريكية والبريطانية سُجّلت براءة الاختراع باسم توماس إديسون.
تعريف الميكرفون : هو جهاز يعمل على تحويل الصوت إلى طاقة كهربائية.
استخدامه : يستخدم في بعض الأجهزة الإلكترونية مثل أجهزة البث الإذاعي والتلفازي التلفونات والمسجلات 


أنواع الميكروفونات :
1ـ1 : من حيث التركيب الداخلي:
يمكن التمييز بين عدة أنواع أساسية للميكروفونات وأهمها: 
أ‌- الميكروفون الكربوني: وهو يتكون من علبة من البلاستيك العازل للكهرباء, وفي قاع هذه العلبة يوجد قرص معدني موصل, وتملأ بحبيبات الكربون الخفيف الوزن الموصل للكهرباء, وتغطى العلبة بقرص رقيق من المعدن , ويوصل طرفي القرص ببطارية كهربية من دائرة الاستقبال, فيسري بذلك تيار كهربي بدائرة الميكروفون ودائرة الاستقبال, وعندما يتحدث الشخص أمام الميكروفون, فإن الهواء يتضاغط ويتخلخل وبالتالي تتضاغط وتتباعد حبيبات الكربون هي الأخرى, الأمر الذي يفضي إلى حدوث تغيير في التيار الكهربي بالدائرة تبعاً لتأثير موجات الصوت. هذا التيار المتغير يسري في الأسلاك ويمر بالملف محدثاً مجالاً مغناطيسياً متغيراً يؤثر على القرص الحديدي فيسبب اهتزازه بنفس الدرجة والمعدل الذي يهتز به قرص الميكروفون, وبالتالي يعتز الهواء الملاصق له محدثاً صوتاً مسموعاً.
مميزات الميكروفون الكربوني: 
1ـ الأمانة في نقل الأصوات بدون حدوث تشويه باستثناء إحداثه أزيزا مستمرا ًفي دائرة الإخراج بسبب تغيير مقاومة حبيبات الكربون .
 2ـ الحساسية حيث تسبب الضغوط الميكانيكية البسيطة عليه ضغوطا كهربائية كبيرة على طرفيه.
3ـ يمكن توصيله بالمكبر مباشرة بدون الاستعانة إلى وسيلة لرفع الضغط .
 قوة الاحتمال مع خفة وزنه ورخص ثمنه.
عيوب الميكرفون الكربوني: 
1ـ استجابته للاهتزازات الميكانيكية التي يتعرض لها.
2ـ تلاصق حبيبات الكربون إذا ترك مدة طويلة بدون استعمال وهذا يقل في الأنواع الجيدة.
3ـ حساس للأصوات ولا يستجيب للنغمات الموسيقية مقدار استجابته للأصوات.
4ـ احتياجه إلى مصدر خارجي للتيار.
ب‌- الميكروفون الشريطي: يتكون من مغناطيس قوي ثنائي القطب بينهما شريط معدني رقيق(شريحة معدنية خفيفة). ويتصل طرفي الشريط بمحول صغير, وعندما يهتز الشريط تحت تأثير الموجات الصوتية أمام الميكروفون, يتولد تيار كهربي ضعيف مناظر لهذه الموجات, ويقوم المحول بتقوية هذا التيار بحيث يمكنه المرور في كابل الميكروفون, ويمتاز الميكروفون الشريطي بخصائص ذبذبية ممتازة وإن كان يعيبه كبر الحجم وثقل الوزن.
مميزات ميكروفون الشريطي : 
1ـ يمتاز بحساسية نسبية واستجابة مرضية للتردد.
 2ـ لا يحتاج إلى مصدر قدرة خارجي.
عيوب الميكرفون الشريطي :
1ـ اتجاهي أي أنه لا يستجيب إلا للتموجات الصوتية التي تنتشر أمامه مباشرة.
2ـ القوة الدافعة الكهربائية المستنتجة فيه قليلة نسبيا و على هذا فإنه يحتاج إلى مراحل تكبير أولية وأصلية.
ت‌- الميكروفون الديناميكي :
يحتوي هذا النوع بداخله على مجموعة من الشرائح, ومغناطيس ثابت يأخذ شكل حرف E يتلف حول نهايته الوسطى ملف من السلك النحاسي, ويتصل الملف في الوقت نفسه بشريحة رقيقة عبارة عن قرص من البلاستيك, وعندما تهتز هذه الشريحة تحت تأثير الموجات الصوتية يهتز معها الملف مما يولد تياراً كهربياً مناظراً لهذه الموجات . يكثر استخدامه في الإذاعات الخارجية, كما يستخدم في الموجات. يكثر استخدامه في الإذاعات الخارجية, كما يستخدم في الأحاديث والموسيقى ويمتاز بخفة الوزن. وإن كانت خصائصه الذبذبية ضعيفة في النغمات الصوتية المرتفعة.
مميزات الميكروفون الديناميكي: 
1ـ يمتاز بحساسية عالية للترددات المنخفضة.
 2ـ خفيف الوزن وصغير الحجم في حالة عدم استعمال مكبر صوت كميكروفون ديناميكي.
3ـ لا يحتاج إلى مصدر قدرة خارجي (بطارية أساس) .
4ـ لا يتأثر بالأحوال الجوية السيئة كالرطوبة أو الحرارة أو هبوب الرياح.
عيوبه:
ضرورة توصيله بمحول رافع ذي نسبة لفات مخصوصة مضافا إلى ذلك ارتفاع ثمنه.
ث‌- الميكروفون المكثف:
وهو من أكثر أنواع الميكروفونات استخداماً في الأغراض الإذاعية, ويسمى أحياناً بالميكروفون الألكتروستاتيكي, ويتكون من مكثف عبارة عن لوحتين تتصلان ببطارية إحداهما داخلية وهي ثابتة وسميكة والأخرى خارجية وهي رقيقة تهتز تحت تأثير الموجات الصوتية فتتغير المسافة بين اللوحتين ويتولد تيار كهربي في هذه المسافة, هذا التيار المتولد يماثل الموجات الصوتية. 
مميزات الميكرفون المكثف : يمتاز الميكروفون بشدة حساسيته حيث يدخل في تصميمه مكبر أولي Preamplifier وهو يمتاز في التقاط الموسيقى, لأن مدى الذبذبات التي يلتقطها عريض, وأشهر أنواع الميكروفون المكثف وأكثرها استخداماً في الإذاعة Newsman, Sennheiser وكلاهما ألماني الصنع, ونظراً لشدة حساسية الميكروفون المكثف, فإنه يلتقط الأصوات غير المرغوبة مثل صوت الرياح,واحتكاك الأوراق, ويحتاج إلى وحدة تغذية كهربية حتى يؤدي عمله.
ج‌- الميكروفون البلوري: 
يعتمد عمل هذا الميكروفون على خاصية طبيعية لبعض أنواع البلور Crystal التي تنتج كهرباء بين سطحيها المتقابلين إذا تعرضت لضغط ميكانيكي عند أحد طرفيها. وفي هذا الميكروفون يوجد وحدة بلورية ثنائية موضوعة خلف رقيقة معدنية صلبة, وعندما تهتز هذه الرقيقة بخفة الوزن وإن كان غير حساس للنغمات الصوتية المنخفضة وهو يستخدم غالباً مع الآلات التسجيل المتنقلة.
مميزات الميكروفون البلوري:
1ـ لا يحتاج إلى بطارية خارجية.
2ـ خفيف الوزن صغير الحجم.
3ـ لا يحتاج إلى بطارية خارجية.
 4ـ حساسيته العالية وعدم وجوب توجيهه تجاه المتكلم أو الآلة الموسيقية.
عيوبه:
 1ـ لا يسمح بدخول أي ضغوط كهربائية مهما كانت منخفضة على البلورات لأن هذا يسبب تلفها وعلى ذلك يجب عدم اختبار طرفيه بواسطة الأفومتر في وضع قياس المقاومة كما يحدث في حالة اختبار الملف المتحرك بالميكروفون الديناميكي.
2ـ يتأثر بالأحوال الجوية إذا حدث أي كسر أو شرخ بغلافه الخارجي نتيجة امتصاص البلورة لرطوبة الجو.
3ـ تتأثر البلورات كثيرا بدرجات الحرارة المرتفعة وقد تتلف إذا زادت حرارتها 125 درجة – لذا يجب إبعاده عن أي مؤثر يمكن أن يشع الحرارة إليه.
 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
2ـ1: من حيث جهة الالتقاط:
ويقصد بذلك المجال الصوتي الواقع في إطار حساسية الميكروفون, أو بمعنى أدق الجهة/الجهات التي يمكن للميكروفون أن يلتقط منها الصوت. 
وهناك ثلاث أنواع للميكروفونات منها:
أ‌- الميكروفون أحادي الاتجاه :وهو يلتقط الصوت من اتجاه واحد ويندرج تحته نوعان:
   1ـ الميكروفون القلبي Cardiod :
حيث يكون شكله الخارجي في صورة قلب Heart, ويلتقط الصوت من اتجاه يمثل نصف دائرة المساحة الموجهة لفم الميكروفون.
  2ـ الميكروفون البندقية Shut gun Mic :
وهو يلتقط الصوت من مساحة صغيرة هي المساحة المصوب نحوها فم الميكروفون فقط. لاشك أن استخدام هذا النوع من الميكروفونات يكون فعالاً جداً عندما نريد التقاط صوت معين دون سواه. افترض مثلاً أن هناك اجتماعاً حاداً في غرفة يملؤها الضجيج ونريد التقاط صوت شخص واحد بعينه, هنا يصوب الميكروفون نحو هذا الشخص.
ب‌- ميكروفون ثنائي الاتجاه: وهو يلتقط الصوت من اتجاهين متضادين –اليمين, الشمال, أو الشرق, الغرب. ويكون هذا الميكروفون فعالاً عندما نريد التقاط أصوات أشخاص يجلسون أو يقفون في وضع متقابل.
ت‌- الميكروفون متعدد الاتجاهات:
وهو يلتقط الصوت من جميع الاتجاهات, ويكون هذا الميكروفون فعالاً في حالات المائدة المستديرة, كالندوات والمناقشات...الخ, وكذلك عندما نريد التقاط الصوت من المكان كله.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
3. من حيث أسلوب الاستخدام ونمطه:
تتعدد الميكروفونات من حيث أسلوب أو طريقة الاستخدام, فهناك الميكروفون الذي يثبت في ياقات الملابس, أو يعلق حول العنق, أو يوضع فوق الرأس,وهناك الميكروفون ذو الذراع المثبت على الأرض بحيث يمكن تحريكه إذا اقتضى الأمر, وهناك الميكروفون الذي يعلق في سقف المكان, هذا بجانب الميكروفونات اليدوية العادية, والميكروفونات المثبتة على البلاتوه بالاستوديو, كذلك أفرزت تكنولوجيا الاتصال أنواعاً متقدمة من الميكروفونات منها على سبيل المثال الميكروفون التليفوني الذي يتصل بعدة تليفونية Device بسيارة النقل الخارجي, وكذلك الميكروفون العاكس الذي يمكن توجيه تكوينه الداخلي صوب الجهة المطلوبة دون تحريك الميكروفون.
هذه بعض أهم الميكروفونات, ومن جهة أخرى, فإن هناك وسائل متعددة لتثبيت الميكروفونات, وتتعدد هذه الوسائل حسب الاستخدام والإمكانيات المتاحة, أكثرها شيوعاً هي الحامل الأرضي التلسكوبي( قابل للخفض والارتفاع ), حامل المنضدة, والحامل الأرضي ذو الزاوية (حيث يجعل الميكروفون مثبتاً بزاوية معينة), وهناك الرافعة على عجل متحرك وهي طريقة تثبيت شائعة في التلفزيون.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الميكرفون ، الميكرفونات ، المايكرفون ، أنواع الميكرفون ، أستخداماته ، مكتشفه ، خصائصه ، ميكرفون لا سلكي ، كيف يعمل ، طريقة عمل تعريفه ، مايك
  1. التدوينة التالية
  2. التدوينة السابقة
    blogger
    facebook
جارى التحميل ...

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

النشرة البريدية