Header Ads

مرور التيار الكهربائي عبر الوصلة الثنائية

مرور التيار الكهربائي عبر الوصلة الثنائية :
مرور التيار الكهربائي عبر الوصلة الثنائية  التوصيل الأمامي والخلفي العكسي

ملاحظة / يوجد في الأسفل شرح بالفيديو لهذا الدرس
& لا تسمح الوصلة الثنائية للتيار بالمرور من خلالها إلا إذا أمكن التغلب على الجهد الحاجز لها .  ( متى يحدث ذلك) ؟
& إن مرور التيار الكهربائي عبر الوصلة الثنائية يعتمد على طريقة التوصيل للوصلة الثنائية في الدوائر الكهربائية وهنالك طريقتين
    لتوصيلها في الدوائر الكهربائية هما : 
أولاً : طريقة التوصيل الأمامي :
ماذا يقصد بكل من : 1ـ التوصيل الأمامي للوصلة الثنائية . وزاري                                                                        الوصل الثنائية
*.هي الطريقة التي توصل فيها البلورة السالبة (N- Type ) بالقطب السالب للبطارية و البلورة الموجبة (P- Type) بالقطب الموجب

*. هذا التوصيل يسبب تنافر بين القطب الموجب للبطارية والفجوات الموجبة في البلورة  الموجبة P فتتحرك الفجوات بعيداً عن القطب الموجب باتجاه منطقة الوصل تحت تأثير الضغط الكهربائي الناتج عن التنافر ,

*. كذلك يحدث تنافر بين القطب السالب للبطارية والإلكترونات السالبة في البلورة السالبة N  فتتحرك الإلكترونات بعيداً عن القطب السالب  باتجاه منطقة الوصل تحت تأثير الضغط الكهربائي الناتج عن التنافر ,
*.فيقل الجهد الحاجز ونتيجة لذلك تعبر بعض الإلكترونات من البلورة السالبة عبر المنطقة الفاصلة لتملأ الفجوات في البلورة الموجبة فيمر في الوصلة الثنائية تيار كهربائي كبير نسبياً .
*. يعمل القطب السالب على إمداد البلورة السالبة بمزيد من الإلكترونات ليعوض النقص ويعمل القطب الموجب على جذب الإلكترونات الزائدة فيمر تيار عبر الوصلة الثنائية يسمى بالتيار الأمامي
ملاحظات هامة :
في البلورة السالبة الشحنات السائدة (الأساسية)هي الإلكترونات والشحنات الغير سائدة هي الفجوات
في البلورة الموجبة الشحنات السائدة (الأساسية)هي الفجوات والشحنات الغير سائدة هي الإلكترونات
3ـ التيار الأمامي يمثل الفرق بين التيار الناشئ عن حاملات الشحنة السائدة والتيار الناشئ عن حاملات  الشحنة غير السائدة أي أن
   التيار الأمامي المار في الدائرة = تيار حاملات الشحنة السائدة –  تيار حاملات الشحنة غير السائدة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ثانياً: طريقة التوصيل الخلفي ( العكسي ) :
*.هي الطريقة التي توصل فيها البلورة السالبة (N- Type ) بالقطب الموجب للبطارية والبلورة الموجبة (P- Type) بالقطب السالب

ديود الوصلة الثنائية

*. هذا التوصيل يسبب تجاذب بين القطب السالب للبطارية والفجوات الموجبة في البلورة
       الموجبة ((P-type فتتحرك الفجوات باتجاه القطب السالب للبطارية
*. كذلك يحدث تجاذب بين القطب الموجب للبطارية والإلكترونات السالبة في البلورة السالبة N-type)    ) فتتحرك الإلكترونات باتجاه القطب الموجب للبطارية
*. يزداد الجهد الحاجز فلا يمر في دائرة الوصلة الثنائية سوى تيار ضعيف جداً ناتج عن
     حاملات الشحنة غيرا لسائدة (غير الأساسية )
 التيار المار في حالة التوصيل العكسي = تيار حاملات الشحنة غير السائدة
س : قارن بين طريقة التوصيل الأمامي وطريقة التوصيل الخلفي ( العكسي ) .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ملاحظات:
1ـ عندما يكون جهد البطارية أقل من الجهد الحاجز فإن الوصلة الثنائية لا تسمح للتيار بالمرور وإن كان التوصيل أمامي
2ـ من خلال دراسة طرق توصيل الوصلة الثنائية يتضح أن لها خصائص جعلتها تستخدم في تقويم التيار المتردد إلى مستمر ومن هذه الخصائص هو أنها تسمح للتيار بالمرور من خلالها عند توصيلها أمامياً فقط أي أنها تسمح للتيار بالمرور في اتجاه واحد وهذه الخاصية وغيرها من الخصائص جعلتها تستخدم بدلاً من الصمام الثنائي في تقويم التيار المتردد إلى مستمر, حيث كان يستخدم قبل اختراعها .


س: ما الخاصية التي تتميز بها الوصلة الثنائية بحيث تستخدم في تقويم التيار المتردد ؟   وزاري (2008 / 2009 م )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ملاحظة / إن جميع دروس مقرر فيزياء الصف الثالث الثانوي ـ فيديوـ  متوفرة فيديو في سيديهات الفريد في الفيزياء لمعرفة المزيد عن السيديهات إضغط هنا



سجل إعجاب وشارك زملاءك من الزر أدناه 

هناك تعليقان (2):

  1. الردود
    1. نعم ، إنه عصر الإلكترونيات بكل ما تحمله الكملة من معنى ، وكل التقدم العلمي النظري والتكنولوجي التقني الصناعي في تقدم نحو تصغير حجم الأجهزة الإلكترونية وزيادة كفاءتها ، جودتها وسعاتها التخزينية للبيانات و..... فلا ندري كيف ستكون الإلكترونيات لو تمكن العلماء من الحصول على مواد فائقة التوصيل في الظروف العادية ؟

      حذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.