1234729512521617293434334345125216729

الحث الكهرومغناطيسي

الحث الكهرومغناطيسي
تعريف ظاهرة الحث الكهرومغناطيسي : هي ظاهرة تولد قوة دافعة كهربائية وتيار تأثيري عندما يقطع موصل لخطوط المجال المغناطيسي . 
مكتشف ظاهرة الحث الكهرومغناطيسي :
ينسب إلى مايكل فاراداي اكتشاف ظاهرة الحثّ في عام 1831 مع إنّه لربما توقّع الظاهرة فرانسيسكو زانتيديتشي في 1829. وحوالي أعوام 1830 إلى 1832  توصل جوزف هنري إلى اكتشاف مماثل، لكن لم ينشر نتائجه حتى لاحقا.
تحدث ظاهرة الحث الكهرومغناطيسي عندما يحدث تغير في التدفق ( أو الفيض ) المغناطيسي ، فيتولد نتيجة لذلك تيار كهربائي حثي .

النتائج التي توصل إليها فاراداي : 
وجد فاراداي أن القوة الكهروحركية المنتجة حول مسار مغلق تتناسب مع تغيير التدفق المغناطيسي خلال أيّ سطح أحاط به ذلك المسار.
عمليا، هذا يعني أنه سيتم استحاثة التيار الكهربائي في أيةّ دائرة مغلقة عندما يتغير التدفق المغناطيسي خلال سطح محيط به موصل كهربائي. هذا ينطبق سواء تغيرت قوة الحقل نفسه أو إذا تحرك الموصل خلال الحقل.
ويشكل الحثّ الكهرومغناطيسي أساسا لعمل المولدات الكهربائية، محركات الحثّ، المحولات، وكثير من الآلات الكهربائية الأخرى.
ينص قانون فاراداي للحثّ الكهرومغناطيسي على أن:
لقد فسر فاراداي نشوء التيار الحثي بتولد قوة محركة كهربائية حثية هي المسؤولة عن نشوءه :
" إن التغير في التدفق المغناطيسي ينتج في كل لحظة قوة محركة كهربائية حثية هي المسؤولة عن
توليد التيار الحثي عبر الملف " .


حيث  هي القوة الكهرومغناطيسية بالفولت.
و  هو التدفق المغناطيسي بالويبر.
وفي حالة لفة من الأسلاك مكونة من  من اللفات فإن قانون فاراداي ينص على أن: 
حيث  هي القوة الكهرومغناطيسية بالفولت.
و  هو عدد اللفات في السلك.
و  هو التدفق المغناطيسي بالويبر عبر لفة واحدة.
أيضا يعطي قانون لنز اتجاه القوة الكهرومغناطيسية المستحاثة كالتالي:
قاعدة لنــز :قلنا بأن التيار الحثي متغير الشدة و الجهة ، و تحدد جهته حسب قاعدة لنز التالية :
" يحاول التيار الحثي بأفعاله دائما أن تكون له جهة معاكسة لجهة السبب الذي أدى إلى حدوثه " .
ـ فعند تقريب القطب الجنوبي للمغناطيس من وجه الملف يتولد به تيار حثي بجهة معينة بحيث يجعل الطرف المقابل للقطب الجنوبي لهذا المغناطيسي قطبا جنوبيا ، فيقاوم حركة الدخول ( الاقتراب ) بالتنافر .
ـ و عند إبعاد القطب الجنوبي للمغناطيس من طرف الملف يتولد به تيار حثي بجهة معينة بحيث يجعل الطرف المقابل للقطب الجنوبي لهذا المغناطيس وجها شماليا ، فيقاوم حركة الخروج ( الابتعاد ) بالتجـــــاذب .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يمكنكم من أدناه 
  1. التدوينة التالية
  2. التدوينة السابقة
    blogger
    facebook
جارى التحميل ...

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

النشرة البريدية