Header Ads

الأجهزة البصرية أنواعها واستخداماتها

الأجهزة البصرية أنواعها واستخداماتها

ملاحظة / يوجد في نهاية الدرس روابط تحميل ملفات من نوع pdf , doc , ppt عن الأجهزة البصرية أنواعها واستخداماتها ، للقراءة والتحميل وعمل بحث 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يستفيد الإنسان ن صناعة العدسات في مجالات شتى في حياته ، وتدخل في صناعة آلات التصوير ، والنظارات والأجهزة التي نراها في المحلات التجارية ، وسوف نستعرض بعض الأجهزة البصرية ، ومنها : المكبرة ، الميكروسكوب الركب ( المجهر ) والنظار الفلكي ( التلسكوب )  
تعريف زاوية الإبصار:
هي الزاوية المحصورة بين الشعاعين الصادر عن طرفي الجسم ويمران بالمركز البصرى للعدسة.
زاوية الإبصار = ( طول الجسم ÷ البعد عن العين )
وأقل مدى للرؤية الواضحة للعين السليمة = 25 سم 
أنواع الاجهزة البصرية:
1-أجهزة تكبير مثل العدسة المكبرة والميكرسكوب.
2-أجهزة تقريب مثل التلسكوب.

أولاً : العدسة المكبرة ( الميكروسوكوب البسيط ) : 
تعريف الميكروسكوب البسيط ( العدسة المكبرة ) : هي عدسة رقيقة مجمعة ( محدبة ) لها مسافة بؤرية صغيرة تتراوح بين 2 سم و 5 سم .
ملاحظة : لكي نرى الأشياء بواسطة المكبرة لا بد أن نضع على بعد أقل من مسافتها البؤرية .
العدسة المكبرة ( الميكروسوكوب البسيط )

ثانياً : المجهر الضوئي المركب ( الميكروسكوب ) :

الغرض منه( وظيفته ) : تكبير الأجسام الدقيقة التي لا ترى بالعين المجردة. مثل(الجراثيم-الميكروبات)

طريقة عمل المجهر المركب ( الميكروسكوب ) :
يوضع الجسم المراد فحصه أما العدسة الشيئية ، وعلى بعد ( س1) من مركزها البصري ، وتتكون له صورة حقيقية على بعد : (ص1) . 

مكونات (تركيب ) الميكروسكوب ( المجهر المركب ) :
مكونات الميكروسكوب ( المجهر المركب )
مكونات المجهر المركب و وظيفة كل جزء :

* العدسة العينيّة: هي العدسة التي تتم الرؤية من خلالها ، وتقع في أعلى الأسطوانة المعدنية .
و سميت بالعينية لانها تكون قريبة من العين ..

* العدسة الشيئيّة: هي مجموعة من 2-4 عدسات متصلة بالقرص تتفاوت في قوّة تكبيرها .
و سميت بالشيئية لأنها تكون قريبة من الشيء المراد فحصه .

*الأسطوانة: هي جزء أسطواني الشكل يحمل فوقه العدسة العينيّة.

* المنضدة: هي السطح الذي يتمّ وضع الشرائح المراد فحصها عليها.

* الحجاب الحدقي: هو جزء موجود على السطح السفلي من المنضدة ، ويتم من خلاله تنظيم كمية الضوء الواصلة إلى العدسة الشيئيّة .

* القرص: هو عبارة عن جزء دائري يستعمل لتغيير أوضاع العدسات الشيئيّة.

* الضابط الكبير: عبارة عن عجلة كبيرة على جانب المجهر تستعمل من أجل التحكّم في المسافة ما بين العدسات الشيئيّة والمنضدة ؛ و ذلك للحصول على رؤية واضحة للعينة ..

* الضابط الصغير: عجلة صغيرة موجودة أيضاً على جانب المجهر تستعمل للحصول على تفاصيل دقيقة من العيّنة.

* المرآة أو مصدر ضوء: تستخدم المرآة لعكس الضوء وتوجيهه إلى الشريحة وقد يستخدم أيضاً مصدر ضوء عوضاً عنها.

* الضاغطان: يستعملان لتثبيت الشريحة على المنضدة.

* الذراع: هي الدعامة المستخدمة لحمل المجهر.

* القاعدة: هي الجزء الذي يستند عليه المجهر .

الأجزاء الأساسية في المجهر المركب ( الميكروسكوب ):
عدستان محدبتان أحداهما قوية ( شيئية ) والاخرى ضعيفة ( عينية ).
تقع هذه الصورة بين العدستين ، وتعتبر الصورة المتكونة جسماً بالنسبة للعدسة الثانية : ( العينية ) ، ويحدث تكبير للصورة مرة أخرى بواسطة العدسة الشيئية على بعد يقل قليلاً عن البعد البؤري للعدسة العينية : ( ع ع ) ، ويمكن الوصول إلى ذلك بواسطة تغيير البعد بين العدستين من خلال تغيير الماسورة المتحركة للمجهر . 
ويتكون لللصورة صورة خيالية مكبرة مئات المرات بواسطة العدسة العينية .

شرح عمل واستخدام الميكروسكوب المركب : 
1- يوضع الجسم المراد تكبيرة على بعد أكبر من البعد البؤرى من العدسة القوية ( الشيئية )
2- تظهر له صورة حقيقية مكبرة ( ص1 ).
3- يمكن أعتبار هذه الصورة جسما امام العدسة العينية على بعد أقل من البعد البؤرى لها.
4- تظهر الصورة النهائية معتدلة بالنسبة للصورة ومقلوبة بالنسبة للجسم الاصلى ومكبرة.
5- تصل قوة تكبير الميكروسكوب المركب الى 500 مرة

قوة تكبير المجهر الضوئي المركب : 
تعتمد قوة تكبيره على قوة كل من العدستين : الشيئية ، والعينية ، وتحسب قوة تكبيره من العلاقة الآتية : 
قوة تكبير المجهر = قوة تكبير العدسة الشيئية × قوة تكبير العدسة العينية
عندما تكون الصورة النهائية في مالا نهاية . 
ويمكن وضع العلاقة السابقة بصورة كما يلي : 
حيث : 
1ـ المقدار : ( 25 ) سم ، هو أقصر مدى للرؤية الواضحة للعين السليمة . 
2ـ بعد الجسم المراد فحصه أمام العدسة الشيئية من مركزها البصري . 
3ـ بعد الصورة المتكونة للجسم التي تقع بين العدستين ( الشيئية والعينية )

* استخدامات الجهر الضوئي المركب ( الميكروسكوب ) : 
يستخدم في المجال الطبي لرؤية البكتيريا والكائنات المجهرية الدقيقة مثل البلهارسيا والأميبيا وغيرها ...وكذلك في رؤية الخلايا ومراقبة انقساماتها ، كما أنه يستخدم في المختبرات المدرسية والجامعية .

في الدرس التالي سنتعرف على المنظار الفلكي ( التلسكوب ) 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هناك تعليق واحد:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.